Sayfa Görseli

 حكايتنا

 نبذة عنا


دخلت مراد بك قطاع الأجبان في عام 1965 من خلال محل صغير للأجبان في منطقة إمين أونو، و قامت بإفتتاح أول منشأة إنتاجية لها في عام 1992. نتيجة للجودة و المنتجات المميزة التي لا مثيل لها الناتجة عن إجتماع لذة الحليب الطبيعي الهوية الخلاقة التي يتحلى بها مرادبك، نجحت الشركة في تغيير مفهوم الجبنة في تركيا.

جمعت مراد بك ما بين اللذة التقليدية للجبنة و التكنولوجيا العصرية الحديثة مع المحافظة على المواصفات المحلية و توخي خطر توحيد صناعة الأجبان للمؤسسات الكبيرة. لم تنسى مرادبك ما يطلب و ينتظره المستهلك من اللذة أثناء إنتاجها للمنتجات ذات الجودة العالية و بإستخدام التكنولوجيات العصرية الحديثة و عملت على ترسيخ مفهوم "هناك شيء أسمه اللذة!" في مجالها.

" تمثل مرادبك التي إنفتحت على العالم في عام 2008 و قامت في عام 2014 بتسجيل علامتها التجارية فيما يقارب الـ 60 دول، الأجبان التركية في الأسواق العالمية بكل فخر. تقوم مرادبك بتصدير منتجاتها إلى العديد من دولة العالم و على رأسها الولايات المتحدة الأمريكية و اليابان و الكويت و الإمارات العربية المتحدة و البحرين و المملكة العربية السعودية و العراق و قطر و تركمانستان و أذربيجان، لتعرف العالم من خلال صادرتها التي تصل موائد تلك الدول بالعديد من المنتجات. "

" تصل منتجات مرادبك التي يزيد عددها على الـ 300 منتج و التي تصنع في منشأة إنتاجية يتبلغ مساحتها المغلقة 30 ألف مترمربع، إلى 15 ألف نقطة بيع في أرجاء تركيا من خلال كادر من العمال يزيد على الـ 400 موظف و قدرة إنتاجية على شغل 700 طن من الحليب يوميا، هادفة إلى توفير إستهلاك عدد أكبر من الناس للمنتجات الصحية المنتجة بالحليب الصحي.

" تسعى مرادبك التي تقوم بالإنتاج مع إبداء الإحترام للبيئة، إلى التوفير في إستهلاك الطاقة و التقليل من المخلفات الكيميائية الناتجة عن عمليات الإنتاج إلى الصفر، و إنطلاقا من هذا الهدف فإن مردبك لا تسعى إلى أن تكون رائدة و نموذجا يحتذى به في القطاع من خلال ما تطوره من المنتجات فحسب بل من خلال المشاريع التكنولوجية التي تعمل على تطويرها أيضا.